القائمة الرئيسية

الصفحات

ابتكار شريحة تحمل خلايا صناعية تساعد على الشفاء. لعلاج الأمراض المزمنة..


عرضت فضائية "سكاي نيوز عربية" تقريرًا عن أحدث ما توصل إليه الأطباء والعلماء لعلاج الأمراض المزمنة، وذلك من خلال استخدام خلايا اصطناعية على شريحة تعمل على علاج الأمراض المزمنة.

وتوصّل علماء إلى تطوير شريحة سيليكون تحمل خلايا عصبية اصطناعية، قد تستطيع معالجة أمراض مزمنة مثل الزهايمر، ويفسح هذا الاختراع المجال أمام ابتكار أجهزة طبية أذكى لمعالجة مجموعة من الأمراض.

وتمكّن علماء من اختراع خلايا عصبية صناعية قابلة للزراعة في الدماغ، بمقدورها إصلاح الأضرار الناجمة عن مرض الزهايمر أو غيرها من الأمراض العصبية.

وطوّر فريق في جامعة باث البريطانية وعلماء دوليين خلايا إلكترونية تم تثبيتها على شريحة سيليكون، تحاكي استجابات الخلايا العصبية البيولوجية عندما يتم تشغيلها بواسطة الجهاز العصبي.

والخلايا العصبية عبارة عن خلايا متخصصة تنقل نبضات الأعصاب، مما يسمح لأجزاء الجسم بالتواصل، وهي المكونات الأساسية للدماغ والحبل الشوكي والجهاز العصبي، كما أنها موجودة حول القلب.

وعلى مدى عقود، حاول الباحثون تصنيع خلايا دماغية، لكنهم واجهوا صعوبات كثيرة، لأن الطريقة التي تستجيب بها الخلايا العصبية للإشارات غالبا ما تكون معقدة وغير متوقعة.

إلا أنه باستخدام الكمبيوتر، تمكن العلماء من تطوير معادلات تشرح كيفية استجابة الخلايا عند تلقي الإشارات الكهربائية من أعصاب معينة، وتشكيل رقائق سيليكون تعكس هذه الاستجابة.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات