القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل

معجب أراد الزواج من شويكار فـ هددها بتشويه وجهها..


عادة ما تتلقى الفنانات رسائل الحب والإعجاب خاصة من الرجال، الذين يتغزلون في جمالها، هذه الرسائل هي مصدر قوتهن خاصة من الكلمات الرقيقة التي يقرؤونها فيها، ولكن ما حدث مع الفنانة شويكار في إحدى المرات كان أمرا مختلفا تماما حيث تلقت رسالة تهديد بتشويه وجهها الجميل بمادة كاوية.

«أمامك أسبوع فقط.. فإن لم ترحميني فلن أرحمك.. سأشوه هذا الجمال الذي يباعد بيني وبينك.. سأطفئ فتنتك بماء النار.. سأجعلك تندمين وسأعيش بحسرة مثلك على جمالك بقية العمر، سأحرمك من جمالك وأجردك من سلاحك»، هذه الكلمات المخيفة كانت مضمون رسالة مخيفة استقبلتها الفنانة شويكار في إحدى المرات من أحد معجبيها.

هذا المعجب اعتاد إرسال رسائل الغزل لها، ومنها رسائل غرامية كانت تهملها شويكار التي ستحتفل بعيد ميلادها غدا، وعندما لاحظ هذا الأمر عبر لها أنه قد ينتقم منها لتجاهله.

عاشت شويكار في كابوس مخيف، على حد وصفها في مقال كتبته في عدد قديم بمجلة الكواكب، فقد كانت تقرأ عن هذه الجرائم في الصحف ولكن لم تتخيل يوما أن تكون نهايته ابهذا الشكل المخيف الذي كتبه المعجب في رسالة لها.

قررت شويكار في إحدى المرات أن تضع حدا لمخاوفها وتصل لهذا المعجب، فقرر والدها أن يقضي ليلة كاملة ليحرسها واختبأ ابواب بجوار المكان الذي يترك فيه المعجبون رسائلهم، ثم أوقعوا بهذا المعجب ووأحضر والدها الشرطة للقبض على هذا الشاب.

وذهبوا بعد ذلك جميعهم إلى قسم الشرطة، وبكى الشاب واقسم أنه لم يقصد ما أرسله لشويكار، وكان يعتقد ان هذا التهديد سيقربه منها، لأنه كان مستعد ان يتزوجها، وطلب منها الزواج أمام الضابط.

ولكن غضب الجميع بعد سماعهم هذه الكلمات، وصمم الضابط على تحرير محضر ضده، ولم يتنازل والدها عن المحضر أمام دموع الشاب، أما شويكار فخافت على مستقبله خاصة أنه كان طالبا بالصف الثالث بكلية التجارة، اكتفت بأخذ تعهد منه بألا يتعرض لها مجددا.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات