القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل

450 صاروخا على تل أبيب.. حرب قادمة بين إسرائيل وغزة وهذه تفاصيلها


قال الخبير العسكري الإسرائيلي مائير ألران رئيس قسم حماية الجبهة الداخلية بمعهد الأمن القومي بجامعة تل أبيب، لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية اليوم السبت، إن المؤسسة العسكرية الإسرائيلية تتوقع ضرب تل أبيب بـ450 صاروخا خلال المواجهة القادمة بين غزة وإسرائيل.

وقالت الصحيفة إن القرار الإسرائيلي بإغلاق كل الدولة خلال المواجهة الأخيرة مع غزة ليس قرارا سليما، وليس حلا للمشكلة الأمنية، لأنه بسبب منظمة صغيرة مثل الجهاد الإسلامي اضطرت إسرائيل لأن تصاب بالشلل، فماذا سنعمل في مواجهة مستقبلية في حال انضمام حماس وحزب الله.

وأضاف ألران، أن "هناك خططا لدى قيادة الجبهة الداخلية، لكنها ليست قابلة للتنفيذ على الأرض، فقد توفرت تقديرات عسكرية لدى جيش الاحتلال الإسرائيلي مفادها أن ذلك التنظيم بعد اغتيال قائده العسكري في غزة، سيطلق قذائف صاروخية باتجاه العمق الإسرائيلي، بما فيها منطقة غوش دان وتل أبيب".

وأكد ألران، أن "التقديرات تحققت خلال يومي المواجهة بإطلاق 450 قذيفة صاروخية، مع أن الخسائر متواضعة، بسبب عدة عوامل متزامنة، كالنجاح اللافت لمنظومة القبة الحديدية، وملاحقة الخلايا المسلحة التي كانت تطلق الصواريخ في أنحاء غزة، والإنذارات المتلاحقة لقيادة الجبهة الداخلية، سواء بصفارات الإنذار أو التعليمات الميدانية".

وأشار ألران إلى أن "إغلاق إسرائيل شمل حظر فتح المدارس التي تضم مليون تلميذ، وثمانين ألف من العاملين، ومنع خروج الموظفين غير الأساسيين للعمل، وبعد عدة ساعات تم التراجع عن هذه التعليمات الخارقة، لكن وسط إسرائيل بقي معطلا طوال اليوم، حتى بلغت خسائر الاقتصاد الإسرائيلي قرابة مليار شيكل"
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات