القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل

أفضل الفواكه التي تحرق الدهون


إذابة الدهون يتكبد العديد من الأشخاص من إشكالية تراكم الدهون في أنحاء محددة في الجسد، مثل: البطن، والأكتاف، والأرداف، والمؤخرة، والأفخاد، والتي تكون نتيجة الكثير من العوامل، نذكر منها: الإكثار من تناول المأكولات الجاهزة والسريعة، ووجود خلل في الهرمونات، والإكثار من المشروبات الغازية على نحو دائم، وقلة الحركة والمشي، الشأن الذي من شأنه اتباع بعض الأنظمة الغذائية القاسية، والتي تسبب الضرر للجسد على نطاق البعيد، وفي ذلك النص سنتعرف على بعض الفواكه لإذابة الدهون.

رابطة الفواكه بإذابة الدهون تشارك الفواكه بشكل ملحوظ في حرق قدرا كبيرا من الدهون المتراكمة في أنحاء محددة في الجسد، وهذا لاحتوائها على نسبة عظيمة من الأنسجة والماء، ولذلك يفضل تناولها على نحو متواصل، إضافة إلى أنّها تعزز عمليات الأيض في الجسد، وتحسن عملية الهضم، وبذلك تزيد سرعة إذابة الدهون، وتزيل قدرا كبيرا من سعرات الوحدات الحرارية المتراكمة في أنحاء محددة في الجسد، وبذلك تحدّ من مشلكة مبالغة الوزن.

فواكه لإذابة الدهون 

الأفوكادو: يتضمن الأفوكادو على عدد من الأحماض الدسمة الرئيسية التي تعد من الدهون غير المشبعة والمفيدة للجسد، مثلما تزيد إذابة الدهون وتحويلها إلى طاقة، ولذلك يفضل تناول حبة أو حبتين منها كل يومً.

الأناناس: يتضمن الأناناس على مواد نافعة لإدرار البول، والتخلص من الجراثيم، والبكتيريا، والدهون المتواجدة في الجسد، إضافة إلى احتوائه على نسبة عظيمة من الأنسجة والماء، والذي له نفوذ فعّال ونافع على الجهاز المناعي والهضمي.

الموز: يمتص الموز الدهون المضرة المتواجدة في الجسد، وهذا نتيجة لـ احتوائه على أنسجة، إضافة إلى ذلك احتوائه على عدد من الفيتامينات والمعادن النافعة للجسد، ولذلك يفضّل تناول حبة أو حبتين من الموز أثناء اليوم.

الرمان: يتضمن الرمان على مادة البولي فينولات، ومواد مضادة للأكسدة تعزز عملية التمثيل الغذائي، وتنظف الجسد من السموم، والأوساخ والدهون، ولذلك ينصح بشرب قدَح من عصير الرمان صباحاً لدى تناول وجبة الإفطار، مثلما يمكن إضافة حبوب الرمان إلى أطباق الغذاء كالسلطات بأنواعها.

الكرز: يُعد الكرز من الفواكه التي لها دور فعال في إزاحة الدهون في أنحاء محددة في الجسد، وهذا نتيجة لـ احتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم الذي يعد مفيداً وضرورياً في عملية إذابة الدهون، فضلا على ذلك احتوائه على مواد مضادة للجراثيم والأكسدة تخلص من الكولسترول المؤذي، ومن الجائز تناول عدد من حبات الكزر أثناء اليوم، أو إضافته إلى طبق السلطة.

 البابايا: يعد البابايا من الفواكه النافعة لإزالة الدهون والسيلوليت المؤذيّ من الجسد حيث يسرّع عملية التمثيل الغذائي، ولذلك ينصح بتناول كمّيات منه كل يومً.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات