القائمة الرئيسية

الصفحات

دراسة حديثة .. كيف يؤثر استخدام الهواتف على النوم وهرمونات الجسم


مع تحول عالمنا إلى عالم رقمي، حيث باتت التكنولوجيا تشغل حيزا كبيرا من حياتنا، وباتت لها تأثيرات واضحة على صحتنا.

نشرت صحيفة "مترو" البريطانية بحث تناول تأثير استخدام الهواتف المحمولة على النوم وعاداته، حيث يسبب مشاكل تتعلق بوجود صعوبات في الشعور بالنعاس نتيجة التركيز لساعات طويلة على الأجهزة والهواتف الذكية، خاصة على السرير قبل النوم.

وقال البحث إن ما يقرب من واحد من كل أربعة أشخاص بالغين في بريطانيا يعانون من مشاكل في النوم لأنهم يقضون وقتًا طويلًا على هواتفهم قبل النوم.

وأضافت أن الضوء الأزرق المنبعث من شاشات الهواتف الرقمية يمكن أن يحاكي ضوء النهار، وقد يمنع الجسم من إطلاق هرمون الميلاتونين، الذي يساعد على النوم.

وتشير دراسة استقصائية أجرتها الشركة المصنعة لهاتف OnePlus إلى أن الشباب على وجه الخصوص، يستخدمون الهاتف على السرير بكثرة قبل الخلود إلى النوم، وتظهر الإحصائيات أن 86% من جيل الألفية أبلغوا عن وجود مشاكل لديهم في النوم ويقومون بتلك العادة. وقال 15% منهم من الفئة العمرية بين 18-34 عاما، إنهم يستخدمون الهواتف يوميا بين الساعة 11 مساء و 3 صباحا.

في المقابل، قال 9% فقط ممن تبلغ أعمارهم 55 عامًا أو أكثر أنهم عانوا من مشاكل في النوم مرتبطة باستخدام الهاتف في الليل.

يشير البحث إلى أن ما يصل إلى 12 مليون شخص في المملكة المتحدة يمكن أن تتأثر بالمشكلة.. تشير أرقام ون بلس أيضًا إلى أن بعض مستخدمي الهواتف يحاولون حل المشكلة - قال ربع الذين شملهم الاستطلاع أنهم استخدموا وضع شاشة خاص على أجهزتهم مصممًا لتقييد الضوء الأزرق.



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات