القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل

هل المضمضة من آثار الطعام قبل الصلاة شرط لصحتها | عالم أزهري يجيب


قال الشيخ عبد الحميد الأطرش، رئيس لجنة الفتوى بالأزهر سابقا، إن المضمضة مستحبة من آثار الطعام، ولا يضر بقاء شيء من ذلك في أسنانك بحكم الصلاة، لكن إذا كان المأكول من لحم الإبل فلا بد من الوضوء قبل الصلاة؛ لأن لحم الإبل ينقض الوضوء لقول النبي ﷺ: توضئوا من لحوم الإبل، وقوله ﷺ لما سأله بعض الصحابة قائلا: أنتوضأ من لحوم الإبل؟ قال: نعم، فقال السائل: أنتوضأ من لحوم الغنم؟ فقال: إن شئت أخرجه الإمام مسلم في صحيحه. 

هل يجب الاغتسال بعد شرب الخمر أم يكفي الوضوء للصلاة

قال الدكتور علي جمعة، مُفتي الجمهورية الأسبق وعضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف، إن شارب الخمر لا يجب عليه الاغتسال قبل الصلاة، مشيرًا إلى أن المضمضة هي الواجبة في حالته. 

وأوضح «جمعة» خلال أحد الدروس الدينية، في إجابته عن سؤال: «أنا مبتلى بشرب الخمر، ولكني مواظب على الصلاة هل يجب علي الاغتسال قبل أن أصلي؟»، أن الخمر نجس، وشاربها ينجس فمه، لذا إذا كان «شارب الخمر» على وضوء، فيجب عليه المضمضة وجوبًا وليس سُنة. 

وأضاف أنه إذا لم يكن قد توضأ، فالمضمضة وإن كانت سُنة في الوضوء، ففي حالته هذه صارت المضمضة في حقه فريضة، لتطهير فمه من النجاسة، مشيرًا إلى أنه لا يجب عليه الاغتسال. 

وتابع: وإذا لم يغب عن الوعي، أي ليس سكران، فيجب أن يُطهر فمه ولا اغتسال في هذه الحالة، أما الذي يسكر بشدة فحاله كحال النائم يذهب بالعقل، فلا يجب عليه الاغتسال وإنما الوضوء فقط أيضًا، منوهًا بأن ذهاب العقل سواء بمرض أو نوم أو سُكر، لا يوجب الاغتسال ولكن الوضوء فقط. 

ونصح جمعة السائل بالتمسك بالصلاة لأنها ستُساعده على ترك هذا المُنكر الحرام.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات