القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل

صور.. كوكب الزهرة "رمز الحب" والمشترى "ملك الكواكب" فى اقتران بقبة السماء فى ظاهرة فلكية خلابة.. الكوكبان يزينان سماء مصر والوطن العربى حتى الفجر ويمكن رؤيتهما دون الحاجة لتليسكوبات أو نظارات معظمة


تشهد سماء مصر والوطن العربى من الآن وحتى فجر الغد واحدة من أجمل الظواهر الفلكية الخلابة وهى اقتران كوكبى المشترى والزهرة، حيث يمكن رؤيتهما بالعين المجردة دون الحاجة إلى تليسكوبات أو نظارات معظمة.

ونشرت الجمعية الفلكية بجدة، صورة لاقتران اقتران كوكبى المشترى والزهرة بقبة السماء، فى واحدة من أجمل الظواهر الفلكية الخلابة التى تزين سماء مصر والوطن العربى من الآن وحتى فجر الغد، حيث يمكن رؤيتهما بالعين المجردة دون الحاجة إلى تليسكوبات أو نظارات معظمة.

وكشفت الجمعية الفلكية بجدة فى تقرير لها، أن كوكبى الزهرة " رمز الحب " والمشترى "ملك الكواكب" يقعان بالقرب من بعضهما ظاهريا فى قبة السماء بحالة اقتران حيث يفصل بينهما 1.4 درجة فى منظر خلاب مشاهد بالعين المجردة باتجاه الأفق الغربى وهى فرصة مثالية للتصوير الفوتوغرافي.

وأوضح التقرير أنه يجب معرفة أن الزهرة والمشترى ليسا قريبين من بعضها فى الفضاء، ولكنهما يظهران كذلك لأنهما يقعان سويا على نفس خط الرؤية بالنسبة لنا على الأرض، فالمشترى يبعد حوالى سبعة مرات ونصف من كوكبنا مقارنة بالزهرة.

ويعتبر الاقتران بين الزهرة والمشترى واحدا من أجمل المنظار السماوية، نظر لأن هذين الكوكبين فى غاية السطوع واللمعان، ويمكن بسهولة التفريق بينهما حيث سيقع الزهرة إلى يسار المشترى بالنسبة للراصد وسيلاحظ أن الزهرة أكثر سطوعا من المشترى.

وبشكل عام فإن اقتران الزهرة والمشترى يحدث مرة فى كل عام، ولكن هذه السنة 2019 يوجد اقترانين، حدث الاقتران الأول منذ عشر أشهر فى سماء الفجر فى 22 يناير، وسيكون الاقتران القادم فى 11 فبراير 2021 علما بأنه لن يكون هناك اقتران بين الكوكبين العام المقبل 2020 لذلك فإن هذا حدث نادر نسبيا.

وبعد اقتران الزهرة والمشترى مساء اليوم الأحد، سيلاحظ أن الزهرة يرتفع عاليا فى السماء فى حين أن المشترى يغطس باتجاه الأفق الغربى تدريجيا يوما بعد يوم.

ومن جانبه كشف الدكتور أشرف تادرس رئيس قسم الفلك السابق وأستاذ الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، أننا نشاهد الآن اقتران كوكبى المشترى والزهرة، حيث يمكن رؤيتهما بالعين المجردة دون الحاجة إلى تليسكوبات أو نظارات معظمة.

وأضاف رئيس قسم الفلك السابق واستاذ الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، فى تصريحات له، أنه يمكن رؤية هذه الظاهرة باتجاه الغرب بجوار مجموعة القوس، الذى يظهر أعلاه كوكب زحل، وهو خافت إلى حد ما ويحتاج إلى حدة إبصار أو الاستعانة بنظارة معظمة، وهذا بالطبع شرط صفاء السماء وخلوها من السحب والغبار وبخار الماء وقت الرصد.

وأوضح أن كوكب الزهرة (كوكب الحب والجمال) وكوكب المشترى (ملك أو كبير الكواكب) هما ألمع كواكب المجموعة الشمسية على الاطلاق بعد الشمس والقمر على الترتيب من حيث اللمعان ورؤيتهما من على سطح الأرض، موضحا أن المسافة بينهما شاسعة جدا ويجب معرفة أن الزهرة والمشترى ليسا قريبين من بعضها فى الفضاء.

وتابع: ولكنهما يظهران كذلك لأنهما يقعان سويا على نفس خط الرؤية بالنسبة لنا فى هذا التوقيت، فالمشترى يبعد حوالى سبعة مرات ونصف من الأرض مقارنة بالزهرة، وهما يظهران مقترنان بهذه الطريقة ليس لسبب سوى وقوعهما سويا على نفس خط الرؤية بالنسبة للأرض.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات