القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل

«دراسة جديدة تجيب» أن مرحلة ما قبل المدرسة تحدث فرقًا حقيقيًا في نمو الطفل


هل مرحلة «ما قبل المدرسة» تستحق كل هذا العناء؟..دراسة جديدة تجيب
التحاق الأطفال بمرحلة ما قبل الحضانة والتي يطلق عليها «pre school»، مفيد أم غير ذلك، سؤال تسأله الكثير من الأمهات، ولكن مؤخراً، كشفت دراسة أن التحاق الأطفال بالمدارس التمهيدية قبل المدرسة يكون لديهم مهارات وسلوكيات أكبر من نظرائهم الذين لم يلتحقون بتلك المرحلة

وقدم موقع «هيليث أن»، أن هناك فوائد متعددة لتلك الخطوة منها اكتساب الأطفال القدرة على التواصل الاجتماعي مع الأطفال الآخرين بجانب حبهم للكتب وللقصص التي تقدم لهم، بجانب اكتساب الأطفال القدرة على التواصل مع المعلمين بشكل أفضل، في المقابل يجد بعض الأبناء أن التحاق أطفالهم بهذه المرحلة أمر ليس مفيد خاصة إنهم مازالوا صغار ولن يحصلون على الرعاية الكاملة.

السؤال هنا هل يمكن لحضور مرحلة ما قبل المدرسة أن يحدث فرقًا حقيقيًا في نمو الطفل؟، وفقا لدراسة جديدة نشرت في مجلة تنمية الطفل، فالإجابة هي «نعم إذا كان البرنامج جيدًا». وأشارت الدراسات إلى أن للمدارس التمهيدية التي يديرها مدرسون مدربون تدريباً عالياً تأثيرات دائمة على الطلاب الذين يحضرون ولا سيما من ذوي الخلفيات المحرومة والمعرضة للخطر.

يقول الخبراء: «نحن نعرف أن الأطفال يتعلمون في تلك السنوات المبكرة من خلال اللعب، كونهم جزءًا من مواقف اللعب التي يتعلمون فيها المفردات أثناء اللعب والتعلم من الأطفال الآخرين، بجانب تعلم التنظيم الذاتي وبعض الأساسيات، مثل حب الكتب.

أظهرت جميع الأبحاث التي تم إجراؤها تقريبًا في هذا المجال أنه حتى يتسنى للأطفال تجربة الفوائد الدائمة لمرحلة ما قبل المدرسة، يحتاج المعلمون إلى تدريب عالي على توفير التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة.

كما يجب على الآباء البحث في توافر رياض أطفال ذات جودة عالية في منطقتهم حتى يعرفوا ما يمكن توقعه من البرامج المتاحة، كما من الضروري أن يسأل الآباء قبل إلحاق أطفالهم على: «التقييمات التي تتم في الفصل الدراسي لرصد التقدم المحرز، مستويات التعليم والخبرة للمعلمين والمساعدين وماهي خبرة المعلمين وكيفية تعاملهم مع الأطفال».
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات