القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل

القصةكاملة لـ فضيحة نادي دمياط الرياضى،، راقصات وخمور وأغاني مهرجانات..


الحدث الأهم والصور الأكثر انتشارا على صفحات التواصل الإجتماعي بمحافظة دمياط، كانت لراقصات في حفل داخل أحد قاعات نادي دمياط الرياضي.

الصور المنتشرة أيضا والفيديوهات التي تم تسريبها شوهد فيها أحد الأشخاص يوزع زجاجات خمر على الحاضرين وهو ما تسبب في استياء المجتمع الدمياطي الذي يمثله هذا النادي في المسابقات الرياضية والأحداث الشبابية.

فرح شعبي
القصة بدأت بتأجير أحد الأشخاص قاعة الأفراح التابعة لنادى دمياط الرياضى من أجل إقامة فرح، وبالفعل تم تأجير القاعة له من قبل القائمين على تأجير قاعة الأفراح بمجلس إدارة النادى إلا أن الحفل احتوى على مظاهر لم يشهدها النادي من قبل من خلال وجود راقصات وعبوات خمر.

الصور المسربة من الحفل تم تداولها لى صفحات الفيس بوك لعدد من الراقصات وتناول الخمور حيث أن الحفلة يطلق عليها الضمة ، مما أدى لحالة من الغضب بين الدمايطة.

رد مجلس إدارة النادي
تولى هشام أبو طالب نائب رئيس مجلس إدارة النادى، الرد على الهجوم المتواصل على النادي واصفا ما يتعرض له نادي دمياط بـ "حملة مسمومة" تسعى لعرقلة التقدم الذي يحرزه النادي مؤخرا.

وقال أبو طالب موضحا ملابسات الواقعة "ما علاقة مجلس الإدارة بأصحاب الحفلات عندما يستضيفون مطربا أو مطربة لإحياء حفلهم أو فرح أبنائهم؟ وهل مجلس الإدارة الذي يضع برنامج الحفل؟".

وأردف أن مجلس إدارة نادي دمياط أراد الاستفادة من القاعة التي تتبعه لزيادة الموارد المالية للنادي فقرر تأجيرها لإقامة الأفراح والحفلات على غرار كل الوادي الرياضية في مصر.

تحقيق عاجل
وزارة الشباب والرياضة تدخلت في الأمر من خلال استصدار بيان عاجل للتحقيق، وجاء في البيان الصادر عن مديرية الشباب والرياضة بدمياط، إن واقعة وجود راقصة في النادي الاجتماعي في محافظة دمياط، أحيلت للتحقيق من خلال الإدارة العامة للوزارة بالتعاون مع مديرية الشباب والرياضة بالمحافظة.

وأضاف البيان أن عمل النوادي تحكمه ضوابط ولائحة داخلية، مشيرا إلى أن اللجنة المكلفة بالتحقيق سوف تصدر تقريرًا عن الواقعة وسيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة في هذه الواقعة.

وعلى الرغم من أن بيان الوزارة صدر بالأمس فقط، لكن انباء تواترت عن إقالة مجلس إدارة نادي دمياط وتم تداولها على وسائل التواصل غير ان الأمر لم يتم تأكيده أو نفيه حتى الآن.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات