القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل

ما مصير مشاركة رمضان صبحي في أولمبياد طوكيو،،يتخطى الـ 23 عامًا.. شاهد التفاصيل



توج المنتخب الأوليمبي ببطولة أمم إفريقيا تحت 23 عاما ، بعد مباراة عصيبة أمام كوت ديفوار وصلت للوقت الاضافي الثاني وانتهت بفوز الفراعنة 2-1.

وفاز رمضان صبحي بجائزة أفضل لاعب في المباراة ، وأفضل لاعب في البطولة بعد الاداء الرجولي وظهوره كقائد بالفعل يستحق شارة الكابتن داخل وخارج الملعب.

يتأهل للمراكز الثلاثة الأولى من البطولة للأولمبياد، مصر وكوت ديفوار وجنوب افريقيا.

وبعودة مصر إلى دورة الألعاب الأولمبية، بعد غياب عن نسخة ريودي جانيرو 2016 ، يتساءل البعض عن اللائحة الخاصة باللاعبين ، المشاركين في التصفيات ، والذين سيتخطى أعمارهم الـ23 عاما ، حين انطلاق الأولمبياد، مع العلم ان معروفا لدى متابعي أنظمة البطولات في الساحرة المستديرة ، ان من حق الفراعنة الصغار ضم 3 لاعبين من المنتخب الأول "فوق السن".

والتساؤل هنا يخص اللاعبين الذين يمثلون قوام المنتخب الأولمبي، والذين سيكونون قد تخطوا الـ23 عاما، على سبيل المثال وليس الحصر، رمضان صبحي وناصر ماهر ، وآخرين.

وتنص لائحة أولمبياد طوكيو، أن جميع اللاعبين المشاركين في مباريات التصفيات، والمقيدين في قائمة المنتخب الأولمبي حينها ، لا يحتسبون فوق السن ، مع انطلاق الأولمبياد، ويعدون من لاعبي المنتخب الأوليمبي ، حتى لو تخطت أعمارهم الـ23 عامًا، والعبرة هنا بالقيد مع المنتخب والمشاركة في التصفيات.

وبذلك ستكون المجموعة الحالية من اللاعبين هم القوام الأساسي لمنتخب مصر في طوكيو 2020 ، مع الاستعانة بـ 3 لاعبين فوق السن من المنتخب الأول.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات