القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجــل

حكم الشرع فى زواج المرأة عرفيًا بغرض الاستيلاء على المعاش


كشف رمضان عبد المعز، الداعية الإسلامي، عن طريقة جديدة يتحايل بها الناس من أجل الإستيلاء على المعاش بدون وجه حق.

اقرأ أيضا : حكم من طلق زوجته على الورق من أجل المعاش.. الإفتاء تجيب

وأضاف رمضان عبد المعز، في لقائه على فضائية "دي إم سي"، أن الدولة تمنح المرأة المطلقة أو الأرملة معاش لأنها لا يوجد لها عائل يعولها، منوها أن هذا المعاش تستحقه المرأة طالما لم تتزوج، منوها أن التحايل من أجل الإستيلاء على هذا المعاش يكون بالزواج العرفي لاستمرار صرفه.

الزواج العرفي للحفاظ على المعاش

عدم توثيق الزواج لغرض الحصول على معاش الزوج تحايل على القانون، وذلك لأنها تأخذ مالا لا يحل أخذه، وغير قانوني.

وذلك يعتبر عملًا محرمًا، لأن قوانين الدولة أباحت صرف المعاش بضوابط معينة، ويعتبر هذا أكلًا لأموال الناس بالباطل، فالمال الذي تتقاضاه الزوجة ليس من حقها.

سبب انتشار الزواج العرفي
العقد العرفي.. لا يوجب على الزوج قانونًا الإنفاق على الزوجة، وبالتالي فلها أن تحصل على المعاش، ولو عادت إلى زوجها بعقد رسمى فلا تستحقه لأن الزوج فى هذه الحالة واجب عليه نفقتها، وإن حصلت عليه فهو حرام.

وهذا السبب أحد أهم أسباب انتشار الزواج العرفي، وهو الإبقاء على المعاش حتى لا يُقطع من الزوجة.
reaction:

تعليقات