القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل

مدرسة في أسوان تعلم الطلاب صناعة الرسوم المتحركة شاهد الصور


يساهم الاهتمام بالأطفال والنشء لتنمية قدراتهم وإمكانياتهم الكامنة ومواهبهم لاستثمارها بشكل إيجابي، فى خلق أجيال واعية ومنفتحة على العالم المتقدم، بما يعود بالنفع عليهم وعلى أسرهم .

تنفيذ "نسرين عبد الحليم" مخرجة الرسوم المتحركة، لتجربة رائدة لتعليم طلاب المرحلة الابتدائية بمدرسة كرم الديب التابعة لمركز كوم أمبو كيفية صناعة فيلم الرسوم المتحركة والتى نظمتها بدعم من مؤسسة روبرت بوش التابعة لمعهد جوت وهى التجربة التى تأتى ضمن خطة توصيل فن الرسوم المتحركة إلى المناطق النائية البعيدة عن التكنولوجيا والوعى الثقافى .

واستمرت فعاليات ورشة العمل على مدار 5 أيام قضاها أطفال مدرسة كرم الديب فى الرسم وتعلم مهارات مختلفة بداية من المشاركة فى تأليف قصة الفيلم ، ورسم أشخاصه وتحريكها وإخراجها.

وشارك فى هذه الورشة أطفال فى المرحلة العمرية من 4 سنوات حيث أكدت نسرين عبد الحليم انبهارها بمواهبهم الفنية ، وأنه تم الاستقرار على 9 أطفال لعمل الفيلم ، بينما تم تخصيص اليوم الأخير للرسم الحر والذى شارك فيه 25 طفلا .

وأشارت نسرين عبد الحليم إلى أن مشاهدة الأطفال المستمرة لأفلام الرسوم المتحركة المستوردة ، والتعرض لمشاهد عنف، وإعتقاد بعضهم أن ما يرونه حقيقة وسعيهم أحيانًا لتقليدها ، هو ما دفعها لتعليم الصغار صناعة الرسوم المتحركة من خلال تنظيم ورش فنية فى مناطق مختلفة ، وأيضًا عبر صفحة على مواقع التواصل الاجتماعى الفيس بوك بعنوان " كارتون نونو ستوديو" .

وقام أطفال مدرسة " كرم الديب " بمواصلة العمل فى فيلم " ألوان المطر " وذلك على أنغام موسيقى الفنان أحمد منيب حيث شارك الجميع فى ترديد المقطوعة الموسيقية والعزف فى أجواء خاصة حرصت نسرين عبد الحليم على توثيقها فى الفيلم .

وقبل أن تغادر مخرجة الرسوم المتحركة نسرين عبد الحليم، مدرسة كرم الديب الإبتدائية بكوم أمبو، التف أطفال المدرسة حولها لعرض ما نفذوه من أعمال الرسوم المتميزة، وطلبوا منها تكرار هذه التجربة، وتنظيم ورشة على نطاق أوسع تسمح بمشاركة باقى طلاب المدرسة
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات