القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل

تفاصيل أزمة امتحان "نوسة" بإعلام القاهرة. توجيه من الخشت وبيان للكلية..


فوجئ طلاب إعلام القاهرة بسؤال في امتحان اللغة العربية، يطلب إعادة صياغة العبارة التالية بلغة سليمة: "ما قولتلك يا نوسة بلاش إعلام قولتيلي لقد خلقت إعلامية وعملتيلي فيها منى الشاذلي.. اشربي بقى" وهي عبارة من منشور على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" منسوبة لإحدى الفتيات.

قالت الكلية إن هناك مواصفات للورقة الامتحانية بضوابط علمية لابد من الالتزام بها، وقد استهدف أستاذ المادة -حسب قوله حين سُئل- قياس مهارات الطلاب وقدرتهم على تحويل الجمل "العامية" إلى صياغة عربية صحيحة.

وأضافت الكلية أن الجملة الواردة في الامتحان لم تخرج عن الهدف الذي يقصده أستاذ المادة، وإن حملت بعض ألفاظها دلالات يخرجها عن الهدف، كما أن هناك عبارات كثيرة بديلة كان يمكن استخدامها لقياس مهارات الطلاب.

وأكدت حرصها الكامل على تطبيق المواصفات العلمية للورقة الامتحانية وضوابطها بما يحقق الأهداف التعليمية، وينمي المهارات اللغوية لطلابها، بما يؤهلهم بجدارة لمواقع العمل الإعلامي.

لفتت الكلية أيضًا إلى أن امتحان منتصف الفصل هو مسؤولية أستاذ المادة ولا يقدم إلى الكلية ولا يعرض عليها. وقد واجهت الكلية أستاذ المادة بملاحظتها وعدم إقرارها لصياغة السؤال كما ورد.

وأوضحت الكلية أن امتحانات نهاية الفصل هي التي تخضع لإجراءات جامعية تضمن عدم خروجها على مواصفات الورقة الامتحانية، كما تقررها الجامعة ولوائحها.

يأتي هذا في الوقت الذي وجه الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، الدكتورة هويدا مصطفى عميدة كلية الإعلام، بتكليف عضو هيئة التدريس القائم بتدريس مادة اللغة العربية بوضع امتحان جديد "للميدتيرم" في مادة اللغة العربية لطلاب السنة الأولى وإعادة امتحان الطلاب.

جاء ذلك في ضوء ما أثاره الامتحان من جدل حول الإساءة لمهنة الإعلام والمنظومة التعليمية، بوضع سؤال من منشور على "فيسبوك" وعدم تحقق شروط الامتحانات القياسية فيه نتيجة لأسلوب صياغته وعدم قياسه القدرات والمهارات اللغوية الحقيقية للطلاب.

ووجه الخشت بتكليف مركز ضمان الجودة بالجامعة بمراجعة الامتحان الجديد قبل إجرائه للتأكد من مطابقته لمواصفات الورقة الامتحانية.​


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات