القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل

بدون بطانة - مكشوف الظهر | رحلة رانيا يوسف مع التريند


سنوات طويلة قضتها النجمة رانيا يوسف في الوسط الفني، إلا أنها فجأة وبدون سابق إنذار أصبحت تتربع على عرش أكثر الفنانات إثارة للجدل خلال عام واحد، بسبب فستان لم يكن بحسبانها أنه سيكون السبب لتصبح التريند وحديث السوشيال ميديا.

القصة بدأت في مهرجان الجونة عام 2018 حين ظهرت رانيا يوسف بفستان أسود جريء دون بطانة، جعلها محل انتقاد من قبل جمهورها، ليصبح اسم رانيا يوسف مقترنًا بالإطلالات الجريئة والفساتين المكشوفة.

منذ هذه الليلة وضع الجمهور رانيا يوسف في مكان آخر، بعيدًا عن عملها وأدوارها الفنية، فأصبح متابعوها على حسابها على انستجرام ينتظرون أحدث صورها، لتتصدر أخبار مؤشرات البحث في جوجل، والتريند الأول على فيسبوك وتويتر وانستجرام.

ثم عاودت رانيا يوسف الظهور بفستان أخر جريء في مهرجان الجونة هذا العام 2019، فكان لها نصيب آخر في الفوز بتريند المهرجان، ليصبح فستانها الزيتي مكشوف الصدر حديث الرأي العام.

وفي لقطة ثالثة ليلة أمس، استمرت رانيا يوسف في مسلسل التريند، لتخطف الأنظار لها على السجادة الحمراء في مهرجان القاهرة السينمائي في دورته الـ 41، بفستان أسود مجسم مكشوف الظهر بالكامل، لتصبح من دون جميع النجمات أمس تريند على فيسبوك، فلم تكن مجرد فستان بل تحولت بفضل رواد السوشيال ميديا إلى كوميكس و جيفت وستيكرز على مواقع التواصل الإجتماعي.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات