القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل

مجلس الوزراء يصدر بياناً رسمياً عن انطلاق القمر الصناعي المصري «طيبة 1»


أصدر مجلس الوزارء، بيانا، هنأ خلاله جموع الشعب المصري، على نجاح انطلاق القمر الصناعي المصري للاتصالات «طيبة 1» إلى مداره النهائي.


وقال البيان: «انطلق بنجاح القمر الصناعي المصري للاتصالات «طيبه -1»، وتابع ملايين المصريين في مدن مصر وقراها، إطلاق قمرهم الصناعي نحو مداره النهائى، ليحدث نقلة نوعية في قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر، ويبدأ الشعب المصرى تحقيق أحلام وطموحات مشروع طال انتظاره، ليس للمصريين فحسب، بل ولأشقائهم من العرب والأفارقة، حيث يمثل هذا القمر حجر زاوية لدعم المشروعات التنموية العديدة التي تبنيها مصر اليوم لتحقق بها إستراتيجية 2030 للتنمية المستدامة».

ووجه مجلس الوزارء من خلال بيانه التهنئة للمصريين: «تتوجه الحكومة المصرية بالتهنئة لشركة آريان سبيس وفريق عمل (آريان -5) الذي أضاف نجاحاً جديداً إلى سلسلة نجاحاته المستمرة ونتطلع إلى يوم يحمل فيه (آريان-6) بقية أقمار (طيبة – سات) إلى مداراتها أيضاً».

وهنأت الحكومة المصرية شركة InmarSat على الإطلاق الناجح لقمرها GX5 الذي حمل على نفس صاروخ إطلاق القمر المصرى «طيبة -1» آملين من الله أن يؤدي القمر مهمته على الوجه الأكمل.

وأضاف: «لقد أظهر تحالف شركتى ( تاليس ألينا سبيس- إيرباص ) قدراً كبيراً من المهنية والإحترافية طوال سنوات عمر المشروع، شهدت الكثير من التحديات، كان أبرزها الجدول الزمنى الطموح لبناء القمر، وكذلك العديد من العقبات التي تم تجاوزها، لذلك تتوجه الحكومة المصرية بشكر مستحق للتحالف المنفذ للقمر ممثلا في فريق إدارة المشروع، ومئات المشاركين في بناء القمر وتجميعه واختباره».

ويعد «طيبة – 1» هو أول قمر صناعي مصري للإتصالات في الموقع المدارى 35.5 درجة شرقاً في الحيز الترددي (Ka) بهدف تعزيز البنية التحتية لخدمات الاتصالات، لدعم القطاعين الحكومى والتجارى داخل جمهورية مصر العربية، وعدد من الدول العربية ودول حوض النيل.

وأكد مجلس الوزراء أن مصر التي تستقبل هذا القمر الصناعي اليوم، اختلفت كثيراً عما كانت عليه قبل سنوات قليلة عند بدء المشروع، فهي تسير بخطي ثابتة نحو التحول الرقمي، وأنظمة النقل الذكية، وقد وضعت استراتيجية وطنية للذكاء الإصطناعى، كما حققت الكثير على صعيد الاستخدامات السلمية للفضاء، وأنشأت وكالة الفضاء المصرية، وتستضيف حالياً وكالة الفضاء الإفريقية، وهي تتطلع اليوم إلى هذا القمر لكى يساعدها على سرعة تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وبناء القدرات الرقمية المؤهلة للتوظيف لدى الشباب، والتحول نحو الإقتصاد الرقمى والوصول بالخدمات الصحية والتعليمية إلى كافة أرجاء البلاد في الحضر والريف.

وأعلن الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، عن سعادته بأن يتواكب إطلاق القمر الصناعى اليوم، مع افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسى عددا من المشروعات التنموية والخدمية، موجها التهنئة والشكر للمصريين جميعا الذين ساندوا قيادتهم السياسية، في برنامج للإصلاح الاقتصادى يشهد بنجاحه الجميع حاليا، وهو ما عاد بالنفع على المصريين في مناحى الحياة المختلفة.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات